Saturday, November 27, 2010

Almost Review : MACHETE Movie



فيلم " ماشيتي " هو اخر أفلام المخرج روبيرت رودريغيز  ... المخرج المشهور بالدموية والاثارة بنوعيها كما "كوينتين تارانتينو" .. الفيلم يتناول المهاجرين الغير شرعيين ( المكسيكيين بالخصوص) الى أمريكا ومسألة تأمين الحدود و ما يدور في قضايا الانتخابات و الحرب على المخدرات وتجارتها .. الفيلم مليء بالنجوم كعادة روبيرت رودريغيز من دينيرو وجيسيكا ألبا وميشيل رودريغيز وليندسي لوهان وسيغال والـ" ماشيتي" أبو عنترالنسخة المكسيكية




مشاهد الاكشن كثيرة جدا .. وتكاد تكون هي أصل الفيلم .. المشاهد دموية للغاية في كثير منها على طريقة سين سيتي وكيل بيل .. فاذا كنت من النوع الذي يروق له هذا النوع من 
   الأفلام ... فالـ" ماشيتي " سيعجبك حتما .. الفيلم فيه تقطيع طبعا في السينما  

وعلى حسب ماجاء في نهاية الفيلم فمن الممكن أن يكون هناك جزء ثاني باسم "ماشيتي يقتل" وثالث " باسم " ماشيتي يقتل مجددا" بانتظار هذه الأجزاء


تقييم الفيلم


التمثيل : 8/10
القصة : 7/10
الإخراج : 8/10
الجرافيكس والإضافات : 7.25/10
عامل التقييم التقريبي : 7.75/10

التقييم العام : 7.6/10
Movie Trailer
 

Thursday, November 25, 2010

Almost Review : Taco Bell


كنت في زيارة خاطفة للأفينيوز .. وفي فترة الظهيرة - وقت الغداء .. خطر على بالي أن أجرب تاكو بيل لعلّي أستعيد ذكريات الولايات المتحدة الأمريكية .. لم أكن " ميت من اليوع " على حسب المفهوم الكويتي .. ذهبت للتجربة فقط .. كان على المطعم شوية زحمة  يعني نطرة  بودقيقتين


 انتظرت وأنا أقّلب المينيو يمينا شمالا .. ماذا عساي أن أطلب ؟ وهل يحتاج هذا سؤال ؟! أكيد دجاج كاسيديّا .. أكثر طلب طلبته من تاكو بيل أمريكا .. خفيفة وحلوة .. أما اذا ياي على بالي أن " أدبّه" فعندي بوريتو الدجاج المشوي والناتشوز بأنواعه والبطاط بالجبن وخلافه ... ولجعل  تلك الوجبات حلوة أكثر كنت دايما أشيل العيش والفول ... - شاهد البوست السابق- أضغط


 عالعموم طلبت الكاسيديا الموجودة بالصورة أعلاه  مع دايت كولا بدون ثلج ... الحلو بالحجم الكبير للكولا عندهم أنه يكون بلاستيكي أفضل من الكرتون عند باقي المطاعم


وصلت الكاسيديا بسلام ... وبدأت التجربة المكسيكية ! .. من أول قضمة أحسست بالفرق ؟! .. الطعم العام مشابه لأمريكا ولكن الدجاج المستخدم كان صغيرا والصوص يغلب على الكاسيديا .. كان لا بد من استخدام قطع دجاج صدر كبيرة نسبيا كما في الفاهيتا .. تكون كبيرة لتعطي الطعم المطلوب وتحس بالديايه .. ايه نعم الديايه الدياية .. لان الدياية بألف ناقة ! أكملتها كلها والحمدلله مع الدايت كولا حيث كانت معقولة تقريبا

وهذه هي صورتها في الحقيقة .. التورتيا ( الخبز المكسيكي) والصوص والجبن نفس أمريكا بالضبط ... باقي بس الدجاج يتضبط وسلامتكم

Almost Travel : Turkey '10 - Mosques & The Islamic History - Part 1

حجية صوفيا

قصر توب كابي

مسجد السلطان أحمد من الخارج

بوابة دخول مسجد السلطان أحمد

مسجد السلطان أحمد من الداخل

 الزخرفة العثمانية لقبب مسجد السلطان أحمد 
 
 
مسجد أورتاكوي

 مسجد ييني بجانب الجراند بازار

مسجد ييني من الداخل

Saturday, November 20, 2010

Almost Travel : Turkey '10 - dükkan burger


مطعم "دكان بيرجر" مطعم بيرجر تركي في اسطنبول .. يتواجد هذا المطعم في نهاية شارع الاستقلال .. هذا الدكان الصغير للبيرجر يأخذ طابع الستينات للمطاعم الأمريكية .. برجر مشوي على اللهب وباقي الملحقات
قائمة الطعام مشابهة شكلا لسلايدر ستيشن عندنا بالكويت .. ولكن في تركيا لاتكون قائمة الطعام على قطعة خشبية إنما قطعة حديد من العصور العثمانية إن لم تكن البيزنطية ! القطعة كانت ثقيلة طبعا
الدايت بيبسي يأتيك صغيرا بهذا الحجم وباقي الملحقات تقريبا أمريكية كلاسيكية مية المية
نأتي الى البطاطس المقلية .. فكانت حارة ومعقولة .. ولكن الطريقة التي يقدم بها قد تكون غريبة .. فيحضرها لك على الورق الأبيض بطريقة مخروطية .. وما عليك أنت إلا الضرب بالخمس مع الكاتشب والمايونيز
وعند إختبار البيرجر يكرم الدكان أو يهان ؟! طلبنا تشيز بيرجر .. كانت حلوة بسماكتها وبهاراتها .. البيرجر نوعا ما ناشف متماسك لكن لذيذ .. اذا كنت من عشاق البيرجر السميك فهذا الدكان يشفي غليلك
BlogBooster-The most productive way for mobile blogging. BlogBooster is a multi-service blog editor for iPhone, Android, WebOs and your desktop

Friday, November 19, 2010

Almost Review (Express) : SKYLINE Movie

فيلم "سكاي لاين " فيلم خيال علمي مطعّم بالآكشن الفضائي .. الفيلم كقصة مكرر ومافيه شيء جديد .. العالم يتعرض لغزو من الفضاء على المدن الرئيسة والناس ينشفطون باتجاه الآليات الفضائية وأبطال الفيلم يحاولون الفرار منها .. التمثيل كان عادي جدا .. الشيء الوحيد الذي يغفر للفيلم هو استخدام الجرافيكس بكثرة ومشاهد الآكشن السريعة
تقييم الفيلم
التمثيل : 6.5/10
القصة : 5/10
الإخراج : 7.25/10
الجرافيكس والإضافات : 7.75/10
عامل التقييم التقريبي : 6.5/10
التقييم العام : 6.6/10
BlogBooster-The most productive way for mobile blogging. BlogBooster is a multi-service blog editor for iPhone, Android, WebOs and your desktop 
Movie Trailer

Thursday, November 18, 2010

Almost Travel : Turkey '10 - Häagen Dazs



عزيزي هاجن داز تركيا بخصوص إنك تبيع الچاي بهالطريقة تنافس القهاوي الشعبية اللي عالبحر عندنا بالكويت مثلا ؟!

صج ليش ما يبيع هاجن داز الكويت شربت بيذان مثلا أو قرص عقيلي مع آيس كريم ... لازم هذي المحلات العالمية تنغمس بالبيئة المحلية فيما تقدمه من أصناف
BlogBooster-The most productive way for mobile blogging. BlogBooster is a multi-service blog editor for iPhone, Android, WebOs and your desktop

Wednesday, November 17, 2010

Almost Travel : Turkey '10 - Saray Muhallebicisi Rest.





حان وقت الغداء ونحن في عاصمة بلاد الأناضول - اسطنبول .. وبالتحديد في مجمع استنيا بارك

توجهنا لهذا المطعم العريق الذي تأسس في سنة 1935 .. شاورما اللحم شكلها جميل ويشوق .. فكان جزءا فعالا من وجبة الغداء

قائمة الطعام التي كانت بين يدي كانت باللغة التركية و كان هناك آخر بالانجليزي استوعبت أنه موجود بعد ما طلبت وخلصت !.. ولا تسمع دبلجة سورية مصاحبة لتلك القائمة ... فكان لابد من استخدام الصور واستجواب القرصون عما يوجد في المطعم .. أولا طلبت سلطة كما الموجودة في المينيو

وكانت في الحقيقة كما في الصورة التالية ... السلطة وصلت متأخرة شوي .. ولكن طعمها عجيب جدا

وأتى من بعد السلطة الطلب المدمر القاتل ... طبق اسكندر العجيب الفريد من نوعه ... خفيف لذيذ

طبعا تلك الطلبات كانت مدعمة باللايت كولا .. لايت كولا بعد شراح يكون طعمه؟! نفس كل مكان
BlogBooster-The most productive way for mobile blogging. BlogBooster is a multi-service blog editor for iPhone, Android, WebOs and your desktop

Tuesday, November 16, 2010

Almost Travel : Turkey '10 - ÖZ Urfa Salonu Restaurant


يقع هذا المطعم في ساحة تقسيم في اسطنبول بالقرب من ماكدونالدز وبيتزا هت ... المطعم تركي قح من أصناف الأكل حتى أكبرشنب في المطعم .. طلبنا ما لذ وطاب من الدونر والكباب والدجاج المشوي على طريقة الشيش طاووق .. بدأ المطعم جلستنا في الخارج بخبرة حارة تدفىء الأجواء الباردة نسبيا وصوص عبارة عن خلطبيطة من
الطماط والخضرة والليمون


ومن بعدها تأتي الطلبات الواحدة تلوا الاخرى .. طبعا بدون ما تستعجل القرصون لان قشمرته صج ... نقوله نبي شوك (جمع شوكة) .. يضحك يقول بكرى ؟! .. بس خوش ريال طلع هذا الأبظاي .. ومع نسمات الجو العليل تأتي الأطباق الموجودة بالصور التالية على مهلها وبدون استعجال القرصون ومن في المطعم




وأخيرا وليس آخرا .. ضبطنا هذا الأبظاي بكنافة غير طبيعية .. طعمها أروع من الروعة مع حرارتها وشيرتها الحلوة

BlogBooster-The most productive way for mobile blogging. BlogBooster is a multi-service blog editor for iPhone, Android, WebOs and your desktop


Monday, November 15, 2010

Almost Review : The Pizzeria



مطعم" بيتزاريا" عبارة عن نسخة مصغرة من مطعم جوني كارينوز الايطالي الموجود على الخليج العربي مقابل الشعب البحري .. مطعم " بيتزاريا" يتواجد في مجمعي المهلب وديسكڤري


 كنت قريبا من الداون تاون وقد حان وقت الافطار على توقيت مدينة الكويت وضواحيها في هذا اليوم المصادف يوم الوقوف بعرفة .. فما كان مني الا التوجه لمجمع ديسكڤري الخاص بالأطفال لأكل وجبة افطار شهية مخصصة للكبار وليست للأطفال كما هو حال المجمع الذي يمتلىء بالأطفال الذين يسرحون ويمرحون في هذا المشروع الجميل 


المطعم يتواجد في الدور الثاني في ساحة المطاعم ..المطعم يقدم الأطباق البطيئة على الطريقة السريعة .. طلبت للمقبلات خبز بالثوم والجبن .. كان روعة في الطعم .. بالمناسبة الخبزهو نفسه   الموجود عند كارينوز ولكن بدون زيت زيتون والتغميس بالخمس


 وبما أنني في مطعم بيتزا ويأخذ شعار " أكثر من بيتزا " يعني  مطعم بيتزا تقريبا فقد كان الطبق الرئيسي عبارة عن قطعة دجاج البارمازان الشهيرة لكارينوز مع البطاطا المقلية ... نفس التتبيلة والطعم ولكن اختلاف بطريقة التقديم ؟! ... في كارينوز يضعوا صوص المارينيرا الأحمر على القطعة ولكن عند "بيتزاريا" يضع الصوص الأحمر لك على معزول على جنب


ولعمل مقارنة بالصور شاهد صورة الطبق في جوني كارينوز .. ففي كارينوزالطبق أضبط وأرتب وأحلى


وفي الختام كان الحساب سبعة دنانير وأربعين فلسا ... السبعة تتدبر ولكن الأربعين فلس هذي تحتاج قرض


BlogBooster-The most productive way for mobile blogging. BlogBooster is a multi-service blog editor for iPhone, Android, WebOs and your desktop

Saturday, November 13, 2010

Almost Review : UNSTOPPABLE


فيلم " غيرقابل للتوقف" فيلم مستوحى من أحداث حقيقية  يصور خروج أحد القطارات  عن السيطرة في بنسلفينيا ... الفيلم من اخراج توني سكوت الذي يتعاون كثيرا في الفترة الأخيرة مع دينزل واشنطن من "مان اون فاير" الى "دي جا فو" وفيلم ميترو الأنقاق الأخير مع جون ترافولتا في نيويورك ... هذا الفيلم يتطرق الى قطار يخرج عن السيطرة و تدور جميع المحاولات لتوقيفه ... الفيلم يبدأ باردا في أول مشاهده الى أن تسخن مشاهده تدريجيا حتى نهاية الفيلم بقيادة المهندس دينزل واشنطن

بما أنه مستوحى من أحداث حقيقية ... فلا مجال للزج بمشاهد لا تحدث في الحقيقة .. أقصد بذلك مشاهد القطارات في أفلام جيمس بوند أو ستيفين سيجال ... القصة تمشي على نسق واقعي .. وتثير الكثير من المواضيع الجانبية حتى يتوقف هذا القطار المحمل بمواد خطرة للغاية

ومن هذه المواضيع هو  مدى رجاحة اتخاذ القرارات من الطبقة الادارية العليا دون اللجوء لمن هم في ساحة العمل الحقيقي كالمهندسين والفنيين والمتخصصين ... وموضوع التخلص من الديناصورات في الشركات للزج بدماء الشباب اليافع المتحمس لأخذ زمام الأموربنفس شبابي جديد .. تشيل ديناصور ما يسوي شيء ممكن أن يتقبل الدافع لازاحته للتقاعد .. أما اذا كان خبرة ما تخرش الميه ... فهذه يبيلها حسبة أخرى 

يمتاز هذا المخرج في أفلامه بطريقة حركة الكاميرة السريعة والمعتقة ويضيف العوامل الواقعية دائما في مشاهده ... يعني ما "يفلم" عليك وايد في الفيلم

القصة الحقيقية المستوحى منها هذا الفيلم موجودة في الفقرات التالية لمن يحب أن يتأكد من مدى صدق تلك المشاهد
  
"the 20th Century Fox film Unstoppable is in fact loosely inspired by actual events. On May 15, 2001, an unmanned train with 47 cars left Stanley rail yard in Walbridge, Ohio, and took off on a 66 mile journey. The cause: prior to exiting the train, the engineer made a mistake with the braking system which left the engine under power. The train, carrying molten phenol in two of its cars, reached speeds in the 50 mph range.

For a little under two hours, the runaway train rolled through northern Ohio before another train manned by Jesse Knowlton and Terry Forson was deployed to catch up with the unmanned train. Knowlton and Forson were able to use their locomotive to slow the runaway train down to 11 mph, allowing CSX Trainmaster Jon Hosfeld to climb aboard and stop the train"
المصدر : source

Movie Rating

Movie Trailer